دراسة تحت الأضواء: علاقة النشويات والألبان بزيادة سوء حب الشباب

يسوء حب الشباب نتيجة لعدة عوامل: منها الحالة النفسية والصحية والهرمونات. علاقة الغذاء بحب الشباب غير واضحة بشكل كافي حتى الآن. هناك اجتهادات عديدة، ولكن لم تثبت الدراسات علاقة بشكل قاطع. أما الآن فهناك عدة دراسات حديثة تشير الى احتمال تواجد علاقة بين أكلات معينة، خاصة النشويات ومنتجات الألبان، بزيادة سوء حب الشباب.
قد يرى القارئ أن هذه المعلومة قديمة، ولكن كما ذكرنا، فمع أن الاعتقاد كان سائر بوجود علاقة بين أغذية معينة وحب الشباب، الا انه لم تكن هناك نتائج قاطعة لدراسات موثوق بها تؤكد أو تنفي هذه العلاقة. أما الآن فقد ظهرت دراسات حديثة تؤكد احتمال وجود هذه العلاقة.
هذه الدراسات توصلت الى أن بعض النشويات قد تؤدي الى زيادة حب الشباب. ليست كل النشويات لها علاقة بحب الشباب، وانما فقط تلك النشويات التي تهضم بسهولة ويمتصها الجسم بشكل سريع (مثل البطاطس والرز الأبيض والخبز الأبيض)، وبالتالي تؤدي الى ارتفاع السكر في الدم بشكل سريع. أما النشويات التي تهضم بشكل بطئ فانها تؤدي الى ارتفاع بطئ في سكر الدم (مثل التفاح والجزر والمشمش) ، وهذه علاقتها بحب الشباب ضعيفة.
لمعرفة أي الأكلات تتسبب في ارتفاع السكر بشكل سريع يمكن النظر لما يسمى بالانجليزية ب glycemic index من خلال المواقع الغذائية المتوفرة على النت مثل الموقع التالي
ال Glycemic Indexأو للاختصار GI، يصنف النشويات برقم ما بين صفر و 100. الأرقام العالية تعني أن هذه النشويات ترفع السكر في الدم بشكل سريع وبالتالي قد تؤدي الى مشاكل كثيرة، مثل ارتفاع السكر والدهون في الدم وزيادة الوزن، والى جانب ذلك زيادة حب الشباب.
من المعلومات الظريفة أن المكرونة حين تغلى في الماء لفترة قصيرة فان مقياص ال GIيكون منخفض، ولكن حين تغلى لفترة طويلة حتى وتصبع طرية جدا فإن ال GIيصبح عاليا، وذلك لأن هضمها يصبح أسهل على المعدة وبالتالي يصبح امتصاص النشويات منها أسهل.
أما الدراسات التي اختبرت علاقة الألبان بحب الشباب فهي أضعف وليست بقوة دراسات النشويات، ولكنها تشير الى احتمال ولو ضعيف لوجود علاقة بين شرب اللبن وظهور حب الشباب.
كيف للقارئ أن يستخدم هذه المعلومات الجديدة؟

مازلنا بحاجة لوقت حتى نصل الى اجابة فاصلة في دور الغذاء في ظهور أو زيادة سوء حب الشباب. ولكن في هذه الأثناء أفضل ما يمكن فعله هو:

ملاحظة ما يؤكل وكتابة الوجبات اليومية بشكل منظم لعدة أسابيع، ثم ملاحظة متى زاد حب الشباب ونوعية الأكلات التي لازمت هذه الزيادة.

استخدام موقع ال GIلمعرفة تصنيف الأكل وتحضير الوجبات اليومية بناء على نظام معتدل من حيث تنصيف ال GI. لقراءة المزيد من هنا.

عند تغيير النظام الغذائي للتخلص من حب الشباب، يجب الصبر على الأقل ثلاثة شهور حتى تظهر النتائج الايجابية لهذا التغيير.

الاعتماد على التغيير الغذائي فقط لا يكفي اطلاقا لذا فمراجعة الطبيب والبدء في علاج مناسب هو أفضل سبيل لعلاج حب الشباب.

ودمتم بصحة وجمال.

المصادر
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s