جفاف البشرة في الشتاء

تزيد الشهور الباردة من حدة جفاف البشرة، حتى عند من لا يعانون من بشرة جافة. بل انه حتى ذوي البشرة الدهنية قد يجدون أن بشرتهم تميل للجفاف في فصل الشتاء.
ما السبب؟
  1. هناك عدة أسباب رئيسية تؤدي الى جفاف البشرة في الشتاء، أهمها برودة الجو: فالجسم يشعر بانخفاض درجة الحرارة، وحتى يحافظ على درجة حرارة أعضائه الداخلية في النطاق الصحي، فانه يعيد توجيه الدم لهذه الأعضاء، مما يعني تقلص الأوعية الدموية التي تغذي سطح البشرة حتى يقل تدفق الدم لها، هذا لأن الجسم مبرمج على أن الحفاظ على درجة حرارة الأعضاء الداخلية أهم من تغذية البشرة للحفاظ على نضارتها. وبالتالي مع قلة تدفق الدم لسطح البشرة تصبح أكثر عرضة للجفاف.
  2. الى جانب، ذلك فالجو في الشتاء قد يصبح جافا، وهذا يمتص نسبة الماء المتواجدة في البشرة. وما يزيد من مشكلة الجفاف هو اللجوء الى أجهزة التدفئة المختلفة والتي تزيد من جفاف الجو داخل المنازل.
  3. أما السبب الثالث فهو استخدام ماء ساخن جدا عند غسيل اليد أو الاستحمام. فكما ناقشنا سابقا فإن الماء الساخن يقضي على الزيوت الطبيعية للبشرة والتي تحافظ على نضارته.

ما أهمية الحفاظ على رطوبة البشرة؟


يؤدي جفاف البشرة الى ظهور قشور صغيرة جدا على سطح البشرة.

الى جانب الشعور بحكة والتي قد تكون شديدة عن البعض.

ويؤدي أيضا الى تشققات في الجلد والتي قد تكون مؤلمة وقد تصاب بعدوى بكتيرية تحتاج لعلاج بكريمات طبية.

 

الى جانب ذلك فترك البشرة معرضة للجفاف فترات طويلة دون علاج يعجل من شيخوختها وظهور التجاعيد والبقع عليها.

كما أن بعض مشاكل البشرة تسوء مع اهمال ترطيبها مثل الاكزيما والصدفية.

ما الحل؟


    • أهم خطوة تكمن في ترطيب البشرة باستمرار طوال اليوم في فصول الشتاء. المرطبات الحديثة لها ميزة كبيرة فهي ليست فقط مفيدة في ترطيب البشرة بشكل وقتي (مثل المرطبات الاعتيادية القديمة)، ولكنها أيضا تعمل على اصلاح قدرة البشرة على ترطيب نفسها. للحصول على اقتراحات جيدة جدا لكريمات مرطبة يمكن الرجوع الى مقال “الجديد في ترطيب البشرة

    • الى جانب ذلك فيجب تجنب الماء الساخن جدا أو البارد جدا.

     

    • وأخيرا، فإلى جانب تدفئة المنزل أو المكتب، فمن المهم ترطيب الجو من خلال أجهزة ترطيب الجو الصناعية، أو لمن لا يستطيع شراء هذه الأجهزة، يمكن استبدالها بشئ بسيط جدا: وعاء به ماء يوضع في وسط الغرف أو بالقرب من جهاز التدفة! هذا الماء يظل يتبخر طوال وقت تشغيل جهاز التدفئة، فيحافظ على نسبة رطوبة معتدلة للجو. وللعلم فهذا مفيدة ليس فقط للبشرة وانما للرئة والجيوب الأنفية فيساعد على التنفس بشكل أصح أيام الشتاء.

 

ودمتم بصحة وجمال! ودفء!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s