بشرتك والحمل (1)

الحمل – هذا الحدث السعيد – يصاحبه الكثير من التغيرات الهرمونية والمناعية التي تؤثر على كل أعضاء الجسم. البشرة أيضا تتأثر بالحمل كثيرا. هذه التغيرات لها أنواع مختلفة.

الحمل يؤدي الى 3 تغيرات في البشرة:

تغيرات طبيعية: هذه متوقعة ولا تحتاج الى علاج.

تغيرات في مشاكل جلدية متواجدة في الأصل قبل الحمل :بعضها يتحسن وبعضها يسوء!

ظهور مشاكل جلدية جديدة تماما لا تحدث الا مع الحمل.

التغيرات الطبيعية

تحدث هذه التغيرات بسبب تغير مستوى الهرمونات المصاحب للحمل الى جانب تغير الوزن، وهي:

ظهور الخطوط البيضاء خاصة على البطن: تممد الجلد المصاحب للحمل يتسبب في اتلاف الكولاجين والايلاستين الذان يحافظان على مرونة البشرة.

تكتسب بعض المناطق في الجسم لون أغمق من لونها الأصلي وذلك لزيادة نشاط الخلايا التي تصنع الميلانين. وتظهر هذه التغيرات بشكل أكبر في من هم بشرتهم داكنة أو قمحية. مثل:

تصبح الشامات وحلمة الصدر ومابين الفخذين أغمق من قبل.

ظهور شامات جديدة.

ظهور خط داكن اللون في أوسط البطن.

كلف

اكتساب بعض المناطق في الوجه لون داكن ما يعرف باسم قناع الحمل أو الكلف.

تصبح البشرة دهنية أكثر من قبل وذلك لزيادة نشاط الغدد الزيتية.

زيادة في نسبة التعرق وذلك لزيادة نشاط الغدد العرقية.

يتحسن الشعر وتزداد كثفاته ولمعانه. وعلى العكس فإن الشعر يسوء بعد الحمل ويتساقط، وهذا متوقع ويتحسن في خلال السنة التالية للحمل ليعود لشكله الطبيعي.

زيادة في شعر الجسم.

ضعف الأظافر أو تكسرها.

تأثر الدورة الدموية بعدة أشكال:

اكتساب راحة اليد للون متورد.

شعيرات دموية عنكبوتية

ظهورشعيرات دموية عنكبوتية spider nevi.

ظهور الدوالي أو زيادتها.

مشاكل جلدية متواجدة من قبل الحمل وتتحسن مع الحمل مثل:

الحمل يقلل من حب الشباب

هناك بعض الأمراض الجلدية التي تتحسن بالحمل مثل:

حب الشباب.

الصدفية.

الاكزيما.

مشاكل جلدية متواجدة من قبل الحمل وتسوء مع الحمل مثل:

وعلى العكس فهناك بعض الأمراض الجلدية التي تزداد أعراضها سوءا أثناء الحمل مثل:

الذئبة الحمراء تزداد سوءا مع الحمل

الذئبة الحمراء وأمراض المناعة الآخرى.

الأمراض الفقاعية وأمراض وراثية أخرى متعددة.

أي عدوى فطرية أو فيروسية مثل الكانديندا أو الثآليل. هذا لأن المناعة تقل في الحمل.

وأخيرا: هناك مشاكل جلدية جديدة تماما لا تحدث الا مع الحمل: وهذه سنناقشها في المقال القادم ان شاء الله، فانتظرونا.

اقرأي الجزء الأول من بشرتك والحمل من هنا.

ودمتم بصحة وجمال وحمل سعيد!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s