الظفر الغارز في اللحم

تعد هذه المشكلة الاكثر انتشارا، فتكاد لا تخلو أسرة من شخص واحد على الأقل يعاني منها. ولا تقتصر المعاناة على الناحية الجمالية، ولكن تتخطاها في الكثير من الأحيان إلى ألم مستمر مصاحب لارتداء الأحذية أو حتى المشي بدون حذاء. وتبدأ المشكلة حين يخترق ركن الظفر الجلد والأنسجة المحيطة بالظفر. وفي أغلب الحالات يكون إصبع القدم الاكبر هو المتأثر.
في بعض الحالات قد يحدث الاختراق للجلد من جانبي الظفر وليس جانب واحد.
العوامل المؤثرة:

العامل الوراثي.

قص وتقليم الأظافر بشكل غير سليم.

ارتداء حذاء ذي مقدمة مثلثة مما  يضغط على الأصابع.

التعرق الزائد في القدم خاصة حين ارتداء الحذاء (التعرق يلين الجلد ويسهل على الظفر اختراقه).

السمنة.

الرياضة

العلاج:
عصاة الأظافر الخشبية
اذا كانت المشكلة بسيطة، يمكن علاجها في المنزل عن طريق وضع القدم في ماء دافئ فترة كافية لتليين الأظافر، ثم محاولة اخراج الظفر من تحت الجلد باستخدام عصاه الأظافر الخشبية. وتعتبر هذه عناية يومية الى أن يتحسن الظفر.
قطنة تحت الظفر لمنع اختراقه للجلد مرة ثانية
في حالات الاختراق الأعمق يمكن اللجوء الى قص المنطقة الغارزة من الظفر، ثم استخدام مبرد الأظافر لتنعيم طرفه، ثم ملئ الفراغ بالقطن حتى لا ينغرز الظفر مرة ثانية.
أما الحالات الأصعب فتحتاج الى عملية جراحية، وهي عملية بسيطة ولا تأخذ وقت طويل.
طريقة مشابهة لفكرة القطن لمنع اختراق الظفر للجلد
المشكلة أن الظفر قد يعود بسهولة جدا لاختراق الجلد اذا لم تستمر العناية به بعد علاج هذا الاختراق. والعناية الدائمة تكون كالتالي:

ارتداء أحذية مريحة تعطي مساحة من الأمام للأصابع.

ارتداء جوارب تمتص العرق.

تهوية القدم دائما وعدم السماح لها بالابتلال لفترات طويلة.

انقاص الوزن ان أمكن.

قص الأظافر بشكل سليم (معلومات عن الطريقة السليمة من هنا).

ودمتم بصحة وجمال وبلا أظافر مغروزة!
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s