السيليوليت – أسبابه

تتقسم الطبقة الدهنية تحت الجلد الى غرف، ويتخللها حزم ليفية جامدة – أي غير مرنة – فهي لا تتمدد. هذه الحزم عامودية على سطح البشرة، وحين تزيد الطبقة الدهنية لا تتمدد معها هذه الحزم، فتنتفخ الطبقة الدهنية وتعلو فتعلو معها المناطق المقابلة لها على سطح الجلد، في حين تبقى المناطق المقابلة للحزم الجامدة منخفضة، فتعطي المظهر المعروف للسيليوليت.
أيضا يزيد مظهر السليوليت عند وجود خلل في الدورة الليمفاوية والدموية، فهما يتخلصان من السوائل الزائدة في الجسم. تساهم هذه السوائل أيضا في زيادة مظهر السيليوليت.
هناك أيضا عوامل أخرى – ليست المسبب الأساسي للسيليوليت ولكنها تساهم في زيادته وهي:
  • العوامل الوراثية، فهناك سيدات مهما بذلن من جهد في الحمية الغذائية والرياضة تظل عندهن مشكلة السيليوليت.
  • هرمون الاستروجين – لذا فنرى السيليوليت عند النساء بكثرة ونادرا جدا ما نراه عند الرجال. وأيضا حبوب منع الحمل التي تحتوي على الاستروجين.
  • هرمون الانسلولين: فهو يؤدي الى تخزين الدهون في الجسم.
  • قلة الرياضة.
  • تقدم السن.
  • زيادة الوزن: لا تؤدي اليه, فكما عرفنا فظهور السيليوليت سببه طبيعة الطبقة الدهنية في الأساس، فالسيليوليت يظهر عند معظم النساء حتى النحاف منهن- ولكن زيادة الوزن تبرزه أكثر.
  • خلل في الدورة الليمفاوية والتي تساعد في ازاله السوائل الزائدة من الجسم.
  • الملابس الضيقة والحمل: كلاهما يتسببان في ابطاء الدم العائد في الأوردة مما يقلل من قدرة الدم على ازالة السوائل الزائدة في المنطقة وبالتالي زيادة احتمالية تواجد السيليوليت فيها.
  • التدخين: لأنه يضعف الكولاجين في الجلد. الكولاجين كما ناقشنا سابقا يحافظ على نضارة وشباب البشرة، وبالتالي اضعافه يساهم في زيادة مظهر السيليوليت.
لماذا لا يحدث عند الرجال:
تشريح الطبقة الدهنية تحت الجلد يختلف عند الرجال عنه عند النساء: فالحزم الليفية عند النساء عامودية على سطح الجلد، أما عند الرجال فهي ليست عامودية، وانما تتواجد بشكل متقاطع، فلا تسمح للخلايا الدهنية بتخللها بنفس الشكل الذي يحدث عند المرأة. كما أن المرأة ذات الوزن الطبيعي تخزن دهون أكثر من الرجل (في حدود 28% عند المرأة بينما عند الرجل ذو الوزن الطبيعي تكون الدهون في حدود 17%). مما يساهم في ظهور السيليوليت عند المرأة، مما يجعل جسمها أكثر قدرة على تكوين السيليوليت.
ما الفائدة منه لكي يحدث من الأساس؟
في حالة الوزن المثالي فان نسبة الدهون عند المرأة تكون في حدود 28% في حين تبلغ فقط 17% عند الرجال. السبب في هذه الزيادة ترجع لهرمون الاستروجين في الأساس، والذي يحفز الجسم على تخزين الدهون في جسم المرأة وخاصة في منطقة الأرداف. هذه الدهون فائدتها تظهر عند الحمل والولادة. فهي مصدر الطاقة التي يحتاجها جسم المرأة بشدة في هذه الفترة الحرجة. وقد أثبتت الدراسات أن نسبة الحرق في دهون الأرداف تزيد عند المرأة في وقت الحمل والرضاعة لتوفير الطاقة التي يحتاجها الجسم، بينما تقل نسبة تخزين الدهون في هذا الوقت.
اقرأ أيضا:
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s