تساقط الشعر – أسبابه وأعراضه

لفقدان الشعر أسباب كثيرة، منها المتعلق بوجود ندبات (جروح) على فروة الرأس، وهنا يجب مراجعة الطبيب للوصول إلى تشخيص وعلاج مناسب. أما فيما عدا ذلك وفي الحالات التي تكون فيها فروة الرأس سليمة فهذا هو الأكثر انتشارا وهو ما سنناقشه هنا:
  • معاملة الشعر بقسوة كغسله يوميا أو فرده حراريا أو كيميائيا أو صبغه بكثرة أو كثرة التعرض للشمس.
  • شد الشعر بشدة عند ربطه أو تصفيفه.
  • التساقط العام: أي لا يوجد منطقة متمركز فيها التساقط وانما هو تساقط مفرط من كل فروة الرأس. عادة ما يبدأ هذا التساقط بعد شهرين أو ثلاثة أشهر من حدث معين:
    • الولادة.
    • عملية جراحية أومرض وحمى.
    • الريجيم القاسي والنقص الغذائي لمعادن مثل الحديد والزنك وغيرهم.
    • مرض عضوي كأمراض الغدة الدرقية والأمراض المزمنة.
    • استخدام أدوية معينة كأدوية القلب وحبوب منع الحمل، أو العلاج الكيميائي.
  • الصلع الوراثي: معروف عند الرجال ولكن يحدث أيضا عند المرأة (وللعلم فالمرأة عندها نسبة من هرمون الذكورة وهذا شئ طبيعي ولكنها منخفضة جدا مقارنة بنسبتها عند الرجال). ليس سبب التساقط تغير غير طبيعي في نسبة الهرمون ولكن في قابلية وراثية لبصيلات الشعر أن تتساقط. يبدأ التساقط عند سن البلوغ ويزيد تدريجيا. عند الرجال يبدأ بانحسار الشعر من مقدمة الرأسة في حين يحدث قي قمة الرأس عند النساء دون أن يؤثر في شعر مقدمة الرأسة.
  • الثعلبة: وهي اختفاء الشعر تماما من بقع من شعر الرأس والجسم أيضا. سببه عوامل وراثية وبيئية وهو مرض مناعي فيه يهاجم الجسم بصيلات الشعر.
اقرأ أيضا
Advertisements

3 أفكار على ”تساقط الشعر – أسبابه وأعراضه

  1. بعد الولادة – إلى متى يستمر تساقط الشعر الطبيعي؟
     و متى يجب مراجعة الطبيب؟

  2. هناك شيئان أساسيان يتسببان في تساقط الشعر بعد الولادة. السبب الأول هو هرمون الاستروجين – الذي تعلو نسبته جدا أثناء الحمل، فيكون تأثير هذا على الشعر أن يقل تساقطه، ويصبح الشعر أثناء الحمل أطول وأثقل وأكثر لمعانا. بعد الولادة تقل جدا نسبة الاستروجين، فيفقد الشعر ما كان يقويه ويبدأ في التساقط. أما السبب الثاني فهو العبء الكبير الذي يتعرض له الجسم أثناء الولادة. هذان العاملان يتسببان في دخول كثير من بصيلات الشعر في مرحلة الراحة، والتي يتبعها بعد حوالي ثلاثة أشهر مرحلة التساقط. لذا يبدأ الشعر في التساقط عندما يصبح عمر الطفل حوالي ثلاثة أشهر أو يزيد. هذه الجداول الزمنية تقريبيه وتختلف من سيدة لأخرى.

    لذا فهذا التساقط يعتبر طبيعي ومتوقع عند معظم النساء، ولا يمكن تجنبه. وهو يستمر تقريبا حتى عيد ميلاد طفلك الأول.

    في هذه الأثناء، أفضل ما يمكنك عمله هو العناية بشعرك بالطرق المذكورة في مقال (تساقط الشعر – علاجه) من محافظة على تغذية جيدة الى أخره.

    عليك بمراجعة الطبيب اذا لم يتوقف تساقط شعرك بعد حوالي سنة، فقد يكون هناك عامل آخر جديد متسبب في استمرار التساقط، مثل نقص الحديد. عادة ما يكون السبب بسيط ويسهل علاجه.

    وألف مبروك على البيبي الجديد.

  3. انا عندي تكيس مبايض بسيط يعني بمبيض واحد فقط
    الأعراض الّي اعانيها هي (التشعر- الدهنيه فالبشرة و الشعر- تساقط الشعر -البثور) لا اعاني من السمنه ولا اعاني من عدم انتظام الدورة.
    وصفت لي الدكتورة ديان35 لمدة 6 شهور لكن انا استمريت علية لمدة 11 شهر لأن مكتوب عالدواء لعلاج تساقط الشعر و الشعرانيه يتطلب اخذ العلاج من6-12 شهر ..
    البثور اختفت بعد الشهر السادس لكن شعري لا زال يتساقط من جذوره .. انا عمري21 و طولي 160 و وزني 53 و اخذ مكملات غذائية (حبوب الخميرة- زيت السمك – فيروجلوبين)
    بأيش تنصحيني اروح اعالج علاجات موضعية لشعري ولا استخدم حبوب هرمونات ولا ايش؟ عن جد احترت انصحيني.
    شكراً مقدماً

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s