جفاف البشرة – الأعراض والأسباب

جفاف البشرة من أكثر المشاكل الجلدية انتشارا والتي يعاني منها الجميع من آن لآخر، خاصة في شهور الشتاء. كريمات الترطيب المتوفرة في المحلات والصيدليات لا حصر لها، ويصرف عليها الملايين من الدولارات سنويا، مما يعطي فكرة عن حجم المشكلة وكم المعانين منها.
ستتناول هذه المقالة أعراض وأسباب جفاف البشرة، وفي المرة القادمة نتحدث عن كيفية التعامل معه.
اسمه باللغة الانجليزية
Dry skin
اسمه العلمي
Xerosis وتنطق “زيروسيس”
تعريفه
هو نقص المرطبات الطبيعية من طبقة الجلد السطحية (المعروفة بالبشرة epidermis). أهم مرطب طبيعي في البشرة هو الماء. توجد أيضا مرطبات أخرى طبيعية في البشرة مصدرها الغدد الزيتية sebaceous glands، الى جانب دهون البشرة الطبيعية lipids، مثل السيراميد والكوليسترول والأحماض الدهنية ceramides, cholesterol and fatty acids.
أعراضه
  • يضفي الجفاف على البشرة لون أبيض باهت بسبب وجود قشرة صغيرة عليها.
  • زيادة بروز خطوط الجلد الطبيعية.
  • خشونة ملمس البشرة.
  • فقدان البشرة لليونتها ومرونتها.
  • تدريجيا ومع زيادة الجفاف تحدث تشققات في البشرة.
  • التشققات قد تتلوث مما يؤدي الى الاحمرار والحكة، التي تؤدي الى تشققات أكثر وحكة أكثر – فيدخل الجلد في حلقة مفرغة وتظل حالته تزداد سؤا ان لم يعالج.
  • استمرار الحكة يؤدي تدريجيا لسمك البشرة وتغير لونها.
  • يكون الجفاف أسوأ في المناطق التي تقل فيها الغدد الزيتيه عن غيرها – كالأذرع والأرجل.
أسبابه
نقص في نسبة المرطبات الطبيعية في البشرة بسبب:
  • العوامل الوراثية: فبعضنا مولود ببشرة جافة.
  • الشتاء: بسبب قلة الرطوبة في الجو.
  • تقدم العمر.
  • الاستحمام بكثرة يزيل الطبقة الدهنية المرطبة للبشرة.
  • تجفيف البشرة عن طريق حكها بعنف باستخدام مناشف قطن خشنة: يفقدها الطبقة العازلة ويهيج مسببات الحكة.
  • غسل اليد والاستحمام بماء ساخن واستخدام منظفات قاسية على البشرة مثل صابون غسل اليد أو الصحون.
  • الاسيتون (مزيل طلاء الأظافر) والكحول: لأنهما يزيلا الطبقة الطبيعي التي تحافظ على رطوبة البشرة.
  • احتكاك الجلد بالملابس، خاصة المصنوعة من قماش خشن كالصوف.
  • السفر جوا بكثرة: لجفاف الهواء داخل الطائرات.
  • التكييف: لأنه يقلل نسبة الرطوبة في الغرفة.
  • التلوث: الملوثات التي تملأ الهواء حولنا تحتوي على مواد قادرة على تحليل الطبقة الدهنية العازلة لبشرتنا وتصل الى طبقات الجلد العليا فتتسبب في جفافه وفقدانه لنضارته.
  • بعض الأدوية والكريمات العلاجية.
  • بعض الأمراض مثل السكري وأمراض الكبد والكلى والغدة الدرقية.
مصادر
Cosmetic Dermatology – Second Edition 2009 – Leslie Baumann – McGraw Hill Medical.               
Handbook of Cosmetic Skin Care – Second Edition 2009 – Avi Shai, Howard Maiback, Robert Baran – informa healthcare.
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s